عموتة خارج أسوار نادي الوداد بسبب بقائه بقطر

فسخ نادي الوداد الرياضي، عقده مع المدرب الحسين عموتة، بعد 4 أشهر فقط من تعيينه كمدرب لفريق القلعة الحمراء.


وبحسب مصادر مغرب تايمز ، فإن أسباب الخلاف تعود لترك عموتة لنادي الوداد البيضاوي، في مرحلة الإعداد دون تحديد موعد عودته، الأمر الذي لم يرق لرئيس النادي سعيد الناصري، الذي قرر إقالته من منصبه.


أضافت ذات المصادر، أن الحسين عموتة رفض الاستجابة لدعوة سعيد الناصري، بالعودة إلى المغرب، حيث فضل البقاء في قطر، التي تستضيف المونديال 2022، معتبرة أن رئيس الوداد كان يرغب في مجالسة الحسين عموتة، من أجل تحديد ومعرفة بعض الأمور المتعلقة باستعدادات الفريق الأحمر.


وصبت الجماهير الحمراء غضبها على عموتة بسبب تركه لفريقه دون مدرب وتفضيله العمل كمحلل في ظل حاجة الوداد لمعكسر تدريبي قبل استئناف البطولة الاحترافية لكرة القدم.


واستأنف نادي الوداد الرياضي تداريبه لقادم استحقاقات البطولة الوطنية، يوم الثلاثاء المنصرم، تحت إشراف مصطفى الخلفي ومساعده محمد العلوي الإسماعيلي، بعدما استفاد اللاعبون من أسبوع راحة.