بلجيكا تودع الإمام “حسن إيكويسن” بمركز مغلق بهدف ترحيله

قامت السلطات البلجيكية على إيداع الإمام المغربي حسن إيكويسن ، في مركز مغلق بهدف ترحيله من الأراضي البلجيكية، بحسب ما أعلنت وزيرة الدولة البلجيكية للجوء والهجرة نيكول دي مور، أمس الأربعاء.

وقالت نيكول دي مور في بيان إن “الرجل خسر حقه في الإقامة في فرنسا ويجب أن يعود إلى بلده الأصلي”، موضحة أنه “وضع في مركز مغلق للعودة من أجل إبعاده من الأراضي البلجيكية”.

وكشفت مصادر إعلامية فرنسية, في وقت سابق , أن القضاء البلجيكي رفض تسليم الإمام المغربي لفرنسا، بعدما أصدرت الأخيرة بحقه مذكرة توقيف أوروبية، وتم اعتقاله على خلفيتها من قبل السلطات البلجيكية.

وكانت السلطات البلجيكية قد أوقفت الإمام المغربي في 30 شتنبر المنصرم، بعد أن اتهمته الحكومة الفرنسية بتبني خطاب الكراهية، حيث يواجه إيكوسين اتهامات بـ”التحريض على الكراهية والتمييز والعنف”، بحسب السلطات الفرنسية.