إكتشافات جديدة للغاز الطبيعي بالمغرب

تعتزم شركة بريداتور أويل آند غاز البريطانية بدء عمليات حفر بئر استكشافية جديدة في امتياز حقل الغاز المغربي “غرسيف”، خلال النصف الأول من شهر دجنبر المقبل.


أوضحت الشركة البريطانية أنها تمكّنت من تسجيل توفير كبير في التكاليف، بحيث تظل التكلفة المدرجة في ميزانية بئر “إم أو يو 2” قريبة جدًا من التكلفة النهائية لبئر “إم أو يو 1″،على الرغم من مشكلات في سلسلة التوريد”.


وأعلنت الشركة ذتها, في منتصف غشت الماضي أن بئر ” إم أو يو 2″، التي ستبدأ عمليات الحفر فيها خلال الشهر المقبل، تحتوي على ما يناهز 295 مليار قدم مكعبة من الغاز.


وقالت الشركة في بيان لها “يسرّنا تقديم تحديث عن التقدم المحرَز نحو إنهاء عملية الحفر لتمكين بئر “إم أو يو 2″ وبدء الحفر”.

وأوضحت أن التقديرات تشير إلى بدء عمليات الحفر في البئر خلال الأسبوعين الأولين من شهر دجنبر ، وأن التاريخ الدقيق سيُحَدَّد مع تخليص الإجراءات الجمركية المتعلقة بمواد الحفر المطلوبة في الأيام المقبلة.