فشل ذريع ل” حفل التسامح” بأكادير والمنظمون ينهون السهرة قبل الوقت المحدد لهذا السبب


لم يسجل حفل التسامح بأكادير حضورا باهتا مثل هاته الدورة التي أقيمت عشية امس السبت 12 نونبر
الجاري، بكورنيش اكادير.


واكدت مصادر موثوقة ل” مغرب تايمز” ان هذه الدورة فشلت فشلا ذريعا من حيث الحضور الذي لم يحج للحفل لمتابعة الفنانين الذي بدورهم لمسوا الحضور
الضعيف.


وأوردت ذات المصادر إلى أن انزالا أمنيا عرفه الحفل حيث سهرت العناصر الأمنية من أمن وطني وقوات مساعدة على استتباب الأمن بين الحاضرين في عمل مشهود لهم فيه بالكفاءة والتنظيم المحكم.


من جهة أخرى. تضيف مصادرنا ان الفريق الذي سهر على تنظيم الحفل كان بدوره ضعيفا حيث شهد الحفل شجارات وانفلاتات ما خلق نوعا من التشنج دفع بمنظمي حفل التسامح إلى انهاءه على الساعة 12  منتصف الليل، بحيث كان مبرمجا ان ينتهي إلى بعد ذلك بساعة من الزمن.