بالفيديو .. أخنوش متجاهلا “معطلين وعمال عرضيين” باحثا عن سيارته : “فيناهيا la voiture “

بعد منعهم من ولوج أطوار جلسة الدورة الإستئثنائية لمجلس جماعة أكادير, إختار المعطلون والعمال العرضيين وحاملوا ملفات الراغبين في النقاش والتحاور بأشكال سلمية مع رئيس المجلس, عزيز أخنوش, والذي حضر بعد غياب طويل, وهو ما استبشرت به هذه الفئات, إلا أن ما حدث لم يكن في الحسبان.

وعاين فريق “مغرب تايمز” كيف أن عزيز أخنوش وبعد الإنتهاء من الإدلاء بتصريح صحافي لفائدة منابر إعلامية عقب نهاية الجلسة الأولى صبيحة اليوم الجمعة 11 نونبر الجاري, بالمركب الثقافي خير الدين بإحشاش, تجاهل صيحات هؤلاء من وراء قضبان هذا المركب.

أخنوش الذي سمع ورأى هؤلاء وهم يصرخون “فيناهيا الحلول ديرو معانا حل” حاملين علم المغرب وملفاتهم بين أيديهم, إلا أن هذا الأخير راح يبحث عن سيارته قائلا لمرافقته “فيناهيا la voiture”, حيث ركب سيارته الفارهة ورحل ببساطة.

في حين بقي العشرات من المواطنين الذين بحت حناجرهم في جميع الدورات السابقة للمجلس, وهو يطالبون بحلول لملفاتهم المطلبية دون جدوى, بل حتى رئيس المجلس تجاهلهم ف مشهد يوحي بكمية سعة الصدر لديه من أجل الإنصات لمشاكل الساكنة.