مجلس جماعة ايت ملول ينهج سياسة “الترقيع” بأكبر شوارع المدينة ” صور”

أقدم مجلس جماعة أيت ملول على سياسة “ترقيع” بعض الشوارع المدينة، حيث يعمل على تزفيت الحفر الموجودة بها، والتي خلفتها الأشغال “العشوائية” التي تشهدها المدينة، وسط معاناة للساكنة التي أعربت عن تدمرها من هذه الأعمال، بدل إعادة تهيئتها من جديد بسبب الحفر الكثيرة التي توجد بها.

وتعيش ساكنة ايت ملول هذه الأيام، على وقع غليان واسع من طرف المواطنين، بسبب تذمرهم من سياسة “ترقيع” الشوارع ، التي ينهجها المجلس الجماعي بقيادة حزب التجمع الوطني للأحرر.

ونددَ مواطنون ونشطاء بمواقع التواصل الاجتماعي بهذه الخطوة التي همت بعض الشوارع الرئيسية لمدينة ايت ملول، إذ اعتبروها سياسة للترقيع وتضييعا للمال العام من أجل تغطية حفر في الطرقات بدل إصلاح الشوارع بشكل كامل وتنفيذ برنامج التهيئة الحضرية الذي أضحى مطلبا هاما للساكنة.

وتعرف العديد من الشوارع بأيت ملول، انتشار الحفر الكبيرة التي تؤثر على حركة السير والجولان، كما تسيء إلى سمعة المدينة.