بعد قرار انطلاق موسم الصيد ..هل يقوم INRH بمراقبة عمل السفن وشباك الصيد “ترامبا”؟

من المقرر أن ينطلق موسم الصيد في أعالي البحار بتاريخ يوم 15 دجنبر المقبل، بعدما أصدرت وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات- قطاع الصيد البحري قرار سابقا يمنع صيد الأخطبوط على طول الساحل الوطني لعدة شهور.

وأفاد مصدر موثوق ل”مغرب تايمز”، أن عدد مراكب الصيد التي سينطلق عملها محددة في 212 مركبا ستنطلق من ميناء أكادير، بحيث سينطلق من ميناء طانطان 40 مركبا، والتي ستتوجه نحو بحار أقاليمنا الجنوبية.

والسؤال هو لماذا لم يقوم المعهد الوطني للبحث في الصيد البحري بدراسة أخرى لمعرفة حال الثروة السمكية بعد التوقف البيولوجي وهل ستقوم المصالح الإدارية بدورها لمراقبة الحالة العامة لسفن الصيد في أعالي البحار وحثها على عدم استعمال شباك الصيد الممنوعة التي يطلق عليها”الترامبا”.

أضاف المصدر ذاته، إن هناك استعمال شباك العمق الذي تعتمدها البواخر في الصيد، بحيث تقوم بجمع كل ما تصادفه في طريقها، بما في ذلك الأسماك الصغيرة وهو ما يعرض الثروة السمكية لخطر الانقراض.