“العافية شاعلة” في سوق الثلاثاء بإنزكان والباعة يشتكون من غلاء أسعار المحروقات وضعف الإقبال

ما زالت أسعار عدد من المواد الاستهلاكية الأساسية مرتفعة في المغرب منذ بداية السنة الجارية.
وباتت الأسعار الموضوع الأول لدى المغاربة بشكل يومي، بدءا من أسعار أسعار المحروقات من غازوال وبنزين, إلى الخضر والفواكه التي تعيش منذ وقت طويل على وقع إرتفاع لم يسبق تسجيله.


في هذا الصدد, وفي جولة ل”مغرب تايمز” صبيحة اليوم الإثنين


7 نونبر الجاري, بسوق الثلاثاء بإنزكان, لمعرفة الأثمان والتي يستنكرها الباعة قبل المستهلكين.


وعلى سبيل المثال، ما زال سعر الكيلوغرام الواحد من البزلاء يناهز 13 درهم ، والقرع الأخضر 8 دراهم, الباذنجان 7 دراهم, الطماطم 6 دراهم, البطاطس 7 دراهم, أما أكبر الارتفاعات فقد همت البصل الذي قفز ثمنه إلى 7 درهما للكيلوغرام الواحد, والتي لم يسجلها هذا النوع من الخضر من قبل في المغرب, نظرا لوفرته.


وتعددت تصريحات الباعة بالسوق الثلاثاء بخصوص قلة الإقبال من طرف المواطنين بسبب ضعف القدرة الشرائية, حيث أن نهاية الأسبوع المنصرم والتي يشهد خلالها هذا السوق إقبالا مهما, وهو الذي لم يعد يسجل في الآونة الأخيرة, بعد موجة الغلاء.


وحسب المصادر ذاتها, فإن أرباب النقل يرجعون إرتفاع أثمنة الفواكه والخضر إلى ارتفاع أسعار المحروقات بشكل أساسي.