جنيفر لوبيز وبن أفليك ينفيان شائعات انفصالهما

حرص الثنائي بن أفليك وجنيفر لوبيز على إظهار مدى قوة علاقتهما خلال آخر ظهور لهما معاً منذ فترة طويلة لم يظهرا سوياً، وفقاً لتقرير نشره موقع “ديلي ميل”، وذلك حينما أمسكا أيديهما في نزهة معًا داخل مدينة لوس أنجلوس.

وتأتي هذه الصور، بعد أن انتشر عدد من التقارير التي تؤكد وجود خلافات بين جينيفر لوبيز وزوجها بن أفليك، وأشار التقرير إلى أن نجم “باتمان” لا يعيش مع زوجته في المنزل نفسه، وهو ما فسره الزوجان بأنه قرار اتخذاه معاً، لكن ذات التقارير تقول إن لوبيز سئمت تدخين بن أفليك، لأن رائحة السجائر موجودة في كل مكان، وهذا يزعجها.

وحسب تقرير آخر أورده موقع “Fandomwire، يواجه الثنائي صعوبة في الاستقرار في منزلهما الجديد في لوس أنجلوس، كما أشار التقرير إلى أن لوبيز كانت قلقة من أن يتعب أفليك من حياتهم الزوجية، ويبدو أن لوبيز تستعد لمواجهة أكبر مخاوفها، حيث تعاني علاقة جينيفر لوبيز وبن أفليك، نتيجة جداولهما الصارمة ووظائفهما الصعبة، بينما يجب على الزوجين رعاية خمسة أطفال معًا.

إلا أنهما مؤخراً قررا تجاهل كافة تلك الشائعات وضربها عرض الحائط بظهورهما معاً.