الحكم بالسجن على نائب كريم أشنكلي

أصدرت المحكمة الابتدائية بمدينة أكادير، أمس الثلاثاء، حكمها في القضية التي يتابع فيها نائب رئيس جهة سوس ماسة, رشيد بوخنفر و المنسق الإقليمي لحزب التجمع الوطني للأحرار باكادير إدوتنان ، بعد أن وجهت له تهم السكر العلني البين، وإهانة موظفين عموميين واستعمال العنف في حقهم، والعصيان.

ووفق المعطيات التي توصلت بها “ مغرب تايمز”، فإن هيئة الحكم أدانت بوخنفر، بشهرين حبسا موقوف التنفيذ وغرامة مالية قدرها خمسمائة درهم ، بالإضافة عد مؤاخذة المتهم من أجل جنحة استعمال العنف في حق موظفين عموميين والتصريح ببرائته.

وبحسب نفس المعطيات، فقد تم الحكم على المتهم بأداء تعويض مدني قدره 2500 درهم لكل واحد منهما بخصوص الدعوى المدنية .

ويعتبر الحكم الصادر في حق المنسق الإقليمي للحزب المسير لجهة سوس ماسة يعد مخففا نظرا للاتهامات الموجهة له بما فيها استعمال العنف في حق موظفين.

ويشار إلى أن الحادث الذي وقع تزامن مع ختام سهرات مهرجان تيميتار ، حيث أن المعني بالأمر دخل في شجار مع شرطيين انتهى بإصابة أحدهما على مستوى كاحله، فيما أصيب زميله بخدوش على مستوى الوجه.