”وردة” سوس يستنكر غلاء الأسعار ويحمّل مسؤولية تدني القدرة الشرائية لحكومة أخنوش

طالبت الكتابة الجهوية لحزب الاتحاد الاشتراكي بجهة سوس ماسة الحكومة باتخاذ إجراءات عملية وملموسة ومستعجلة للحيلولة دون توسع نطاق الفقر واليأس، محليا وجهويا، نظرا لما تعانيه مؤخرا الطبقات الفقيرة والوسطى من أعباء وأزمات اقتصادية واجتماعية نتيجة توالي سنوات الجفاف من جهة وارتفاع الأسعار وتدني القدرة الشرائية من جهة ثانية.

ودعا مناضلو حزب الوردة الحكومة بإلحاح إلى تحمل مسؤوليتها بعيدا عن كل مزايدة سياسوية لحماية القدرة الشرائية للطبقات الوسطى والمستضعفة في ظرفية دولية متقلبة وتوترات اجتماعية حادة إقليميا، وذلك بالتأسيس العملي للدولة الاجتماعية المتضامنة.

من جانب آخر، أكدت الكتابة الجهوية للحزب على وجوب اليقظة وتقوية الجبهة الوطنية الداخلية لمواجهة مناورات العسكر الجزائري المناوئة لوحدتنا الترابية خاصة بعد أن أصبح عداؤهم لبلادنا اختيارا سياسيا معلنا إقليميا ودوليا، وهو ما يطرح على كل القوى الحية ببلادنا ضرورة الوعي الاستراتيجي بمقاصد الطغمة العسكرية الجزائرية الحاكمة وطموحاتها الهوجاء المناوئة لمصالح بلادنا ووحدتها الترابية.