مشاريع جديدة لإعادة تأهيل ميناء أكادير في أفق 2030

كشف وزير التجهيز والماء نزار بركة، أن وزارته قد أنجزت دراسة من أجل تطوير العرض المينائي لأكادير، والتي خلصت إلى إنجاز العديد من المشاريع في أفق سنة 2030.

ومن بين المشاريع التي ذكرها الوزير، في جوابه عن سؤال وجهه له النائب البرلماني حسن أومريبط حول سبل تأهيل مينا أكادير، إنجاز ورش بناء إصلاح السفن بأكادير شمال الميناء الحالي بمنطقة أنزا، حيث تتواصل الدراسات التقنية بخصوص هذا المشروع، إلى جانب مشروع تهيئة حوض جديد لمحطة إستقبال البواخر السياحية، وتوسيع المساحات المخصصة للأنشطة التجارية، عبر خلق أراض مسطحة في مكان الورش البحري الحالي، وكذا إنجاز محطة جديدة لمعالجة البواخر البترولية.

وأضاف المسؤول الحكومي، أن ”الوكالة الوطنية للموانئ عملت على النهوض بجميع منشآت ميناء أكادير، عبر تدعيم وعصرنة البنيات التحتية والفوقية الموجودة، إضافة إلى إنشاء بنيات أخرى، ساهمت في تحسين مكانة الميناء كوجهة مؤتمنة لتصدير واستيراد البضائع”.

كما سجل نزار بركة، أنه تم ”استثمار ما يزيد عن مليار درهم منذ سنة 2007، لتصل حاليا القدرة الاستيعابية للميناء إلى 12.5 مليون طن.”