فضيحة قيادي بجماعة “العدل والإحسان” بممارسة الجنس مع طليقته داخل سيارة

أوقفت مصالح الشرطة القضائية بمكناس، عشية أمس الاثنين (31 أكتوبر)،المسؤول الأول عن جماعة العدل والإحسان بجهة فاس مكناس، متلبسا بممارسة الجنس مع مطلقة في سيارته.


وأوضح المصدر ذاته أن هذه الفضيحة الأخلاقية تفجرت بعدما ضبطت عناصر الشرطة القضائية التابعة لمكناس، المسؤول المذكور يمارس الجنس مع مطلقة في سيارته في ركن معزول في حي شعبي في بالمدينة المذكورة.
وأشار المصدر ذاته إلى أنه جرى إيقاف المسؤول في جماعة العدل والإحسان والسيدة التي كانت برفقته، وتم إخطار النيابة العامة المختصة.


وجرى اقتياد الموقوفين إلى مقر المصالح الأمنية بمكناس، ووضعهما رهن تدابير الحراسة النظرية، بناء على تعليمات النيابة العامة المختصة، في انتظار إحالتهما على أنظار العدالة للبث في المنسوب إليهما.