شلل تام يصيب محاكم أكادير والعيون وكلميم وهكذا رد وهبي عن “أزمة المحامين”

لا تزال مطالب إبعاد عبد اللطيف وهبي، وزير العدل، تزداد يوما بعد يوم, احتجاجا على منهجية اشتغاله على مسودة مشروع قانون هيئة المحاماة و”إقصاء المؤسسات المهنية” من المشاورات.


وفي هذا السياق, أهاب نقيب هيئة المحامين لدى محاكم الإستئناف بأكادير والعيون وكلميم, نور الدين خليل, إلى المحامين إلى الحضور بكثافة إلى الوقفات الإحتجاجية المقررة على صعيد محاكم الإستئناف الثلاث بأكادير والعيون ولميم مع ما يجسده ذلك الحضور من انخراط لمجموع الجسم المهني في الدفاع عن مكتسباته وحقوقه.


مذكرا كون الوقفة تنظم بإشراف من الهيئة ومن تم ضرورة التعبير عن الاحتجاج بكل مسؤولية من رفع شعارات تعبر عن الغضب الذي يعتري جسمنا المهني من جهة ورفعه مع سمو رسالة الدفاع وسلوك منتسبيها من جهة أخرى.


وطرح فريق “مغرب تايمز” سؤالا على وزير العدل, عبد اللطيف وهبي عن أزمة المحامين الرافضين لمجموعة من الإجراءات الضريبية بقانون المالية الجديد, إلا أنه فضل عدم الجواب مكتفيا بالقول :”من بعد من بعد”.


وأعلنت هيئات المحامين في المغرب إضرابها عن العمل في جميع محاكم البلاد، يوم أول نونبر الجاري، مع تنظيم وقفات احتجاجية ضد مشروع قانون المالية، الذي يتضمن تدابير ضريبية جديدة على المحامين.