استعمل فيها السلاح الناري…تفاصيل جديدة صادمة بخصوص جريمة تطوان

كشفت مصادر إعلامية، عن معطيات جديدة ظهرت، من خلال الأبحاث القضائية الجارية، في قضية جريمة مقتل شخصين وجرح ثالث في حادث إطلاق النار من بندقية صيد بتطوان.

وتوصلت الأبحاث في هذه القضية التي هزت الرأي العام، إلى أن من أسباب الخلافات الحادة بين المقاول في مجال الكهرباء المنزلية والعاملين معه، ضعف جودة معدات وأسلاك كهربائية، من صنع صيني، تم تركيبها بأحد المشاريع العقارية الضخمة، وتسرب خبر ذلك إلى صاحب المشروع العقاري، مع اتهام العاملين بأنهما خلف ذلك.

وفي التفاصيل التي كشفت عنها المعطيات الأولية للأبحاث الجارية في موضوع الجريمة المذكورة فإن الأشخاص الثلاثة يعملون في مجال الكهرباء المنزلية، ويشرفون على أشغال متعددة في المجال ببعض المشاريع العقارية بالمدينة، وقعت بينهم خلافات حادة حول تفاصيل مهنية وخلافات مالية؟

وتطورت الأمور للأسوأ عندما كانوا يتناقشون جميعا داخل سيارة تحمل معدات وأدوات للعمل، حيث توجه أحدهم بسرعة إلى صندوق السيارة وأخرج بندقية صيد وهو في حالة غضب هيستيرية، وشرع في إطلاق الرصاص على اثنين من زملائه حيث قتل واحدا وأصاب الثاني لينتحر بعدها بتوجيه رصاصة إلى عنقه، وسط ذهول السكان والمارة الذين عاشوا لحظات رعب حقيقية.