نائب أخنوش بأكادير “يتغيّب” عن جلسته أمام قاضي التحقيق بعذر “لا أساس له من الصحة”

علم “مغرب تايمز” من مصادر خاصة أن النائب الأول لرئيس جماعة أكادير, مصطفى بودرقة, تغيب عن جلسته أمام قاضي التحقيق بإبتدائية أكادير.

وأضافت المصادر ذاتها, أن دفاع بودرقة تقدم بعذر أن بودرقة يتواجد خارج أرض البلاد في مهمة رسمية ممثلا لمجلس جماعة أكادير.
وشددت المصادر ذاتها, أن هذا العذر كان ” غير صحيح” كون بودرقة لم يسافر خارج البلاد وقت الجلسة.

وكان موقعنا أول من وضع يده على ملف يدخل ضمن الملفات المصنفة “عيارا ثقيلا”، المرتبطة باستغلال النفوذ والنصب والإحتيال, لنائب رئيس جماعة أكادير.

ويتعلق الأمر، حسب مصادر موثوقة ل”مغرب تايمز” بنائب رئيس المجلس الجماعي لأكادير, الذي يوجد في قفص الإتهام, من طرف مستثمر مغربي مقيم بالديار الأوربية, بتهم تتعلق بالنصب والإحتيال, وخيانة الأمانة.

والموضوع مرتبط بمبالغ مالية قدرت بملايير السنتيمات, حيث أوضحت مصادرنا, أن المدّعي وهو المستثمر بجماعة أكلو, خوّل لنائب رئيس المجلس الجماعي لأكادير التصرف في مشروع سياحي قيد التشييد بالمنطقة المذكورة, إلا أنه وفور دخوله أرض البلاد والوقوف على تفاصيل المشروع إكتشف أن هذا الأخير إحتال عليه وإرتكب خروقات في تنفيذ المشروع.