فقط في عهد أخنوش…٪؜81.5 من الأسر المغربية تدهورت معيشتها

كشفت المندوبية السامية للتخطيط، أن مؤشر ثقة الأسر سجل خلال الفضل الثالث من السنة الجارية، أدنى مستوى له منذ انطلاق البحث سنة 2008.


وعزت المندوبية تدهور مؤشر ثقة الأسر خلال هذا الفصل، إلى تراجع جميع المؤشرات المكونة له، مقارنة بالفصل السابق أو بنفس الفصل من السنة الماضي.


وأكدت المندوبية، أن الأسر متشائمة جدا بخصوص قدرتها على الادخار، حيث تبين أن معدل الاسر التي صرحت بتدهور مستوى معيشتها خلال الـ12 شهرا السابقة في الفصل الثالث من سنة 2022، بلغ 81.8 في المئة، فيما أشارت نسبة 11.6 في المئة من الأسر إلى استقرار مستوى معيشتها.


هذه المعطيات الرسمية،تبين بشكل واضح، فشل حكومة عزيز أخنوش في تحقيق الاستقرار والعيش الكريم للأسر المغربية، من خلال سن سياسات وقوانين تضرب في عمق القدرة الشرائية للمواطنين، حيث صرحت 99 في المئة من الأسر، بارتفاع أسعار المواد الغذائية خلال هذه السنة أي في السنة الأولى من ولاية الحكومة.