سناء عكرود توقع على وثيقة التبرع باعضاءها بعد الوفاة وتؤكد على أهمية ذلك

كشفت الممثلة المغربية سناء عكرود، أنها وقعت على وثيقة التبرع بجميع أعضائها السليمة بعد أن توافيها المنية، كصدقة منها لأشخاص في حاجة إليها، من الممكن أن تكون سببا في إنقاذ حياتهم .


وقالت عكرود في تدوينة نشرتها عبر صفحتها الرسمية على ”أنستغرام” أنها على علم بأهمية التبرع بالأعضاء لأناس هم في حاجة ماسة إليها، موضحة أنها ليست ترفا أو موضة، بل هي ضرورة حيوية وملحة تستدعي استنفار كل الجهود والآليات للتحسيس بها.


وأضافت سناء خلال تدوينتها إلى أن التبرع بالأعضاء هي خطوة ”يشجع عليها الدين الإسلامي ويديرها القانون المغربي بدقة وحزم”.


وكتبت: ”أنا سناء عكرود، وقعت للتو على وثيقة التبرع بأعضائي السليمة بعد وفاتي لتكون متاحة وذات فائدة لأشخاص آخرين بحاجة إليها… التبرع بالأعضاء ليس ترفا أو موضة، بل هي ضرورة حيوية وملحة تستدعي استنفار كل الجهود والآليات للتحسيس بها، عمل من أعمال المواطنة والمشاركة ودعوة للحياة وإنقاذ الأرواح”.