مفجع .. انتحار شاب في مقتبل العمر “مشنوقا” بحي الشهداء بأيت ملول

أقدم شاب في العشرينيات من عمره، على الانتحار شنقا في منزل أسرته الكائن بالشهداء بآيت ملول اليوم الخميس 27 أكتوبر الجاري .

وذكرت مصادر خاصة ل”مغرب تايمز” أن الشاب العشريني عثر عليه مشنوقا ليفارق على إثر ذلك الحياة، وأضافت المصادر أن الهالك لم يكن يعاني قيد حياته من أي مرض نفسي أو اضطرابات عقلية، بل كان في كامل قواه العقلية، وأن ظروف انتحاره لا تزال غامضة لحدود الساعة.

وحلّت في عين المكان فور علمها بالواقعة الأليمة، عناصر الشرطة العلمية مرفوقين بالوقاية المدنية، إذ جرى نقل جثة الهالك إلى مستودع الأموات لإخضاعه للتشريح الطبي، بينما فتح محضر لتحديد ظروف وملابسات الانتحار.