ثاني أغنى مواطن في العالم يستعد لإطلاق مشروعه الجديد من المغرب

وكالات/ مغرب تايمز
قالت وكالة “بلومبرغ” إن الملياردير الهندي غوتام أداني يستهدف أوروبا بمشروع ضخم للطاقة النظيفة انطلاقاً من المغرب.


ويدرس أغنى شخص في آسيا إمكانية الاستثمار في بناء محطات توليد طاقة الرياح والطاقة الشمسية في المغرب، إضافة إلى إنتاج الهيدروجين الأخضر للتصدير.


وحسب ما جاء في حساب السفارة المغربية في الهند على تويتر، فقد أجرى سفير المغرب محمد المالكي زيارة مجاملة لغوتام أداني في أحمد آباد وناقش معه فرص تطوير العلاقات بين مجموعته والمملكة المغربية في مختلف المجالات ذات الاهتمام المشترك.


وقد يصل حجم المشروع، الذي سيكون أكبر مشروع للطاقة النظيفة لأداني خارج الهند، إلى 10 جيغاوات، وسيكون مساوياً تقريباً لقدرة توليد الطاقة الحالية في المغرب، التي تشمل ما مجموعه 2.8 جيغاوات من الرياح والشمس.
وسيجري تسليم المشروع على مرحلتين بقدرة 5 جيغاوات. ويتضمن خططاً لتزويد الطاقة محلياً، وتصدير جزء منها إلى أوروبا.


ويجري التركيز على دول شمال إفريقيا والشرق الأوسط من قبل المستثمرين الأجانب كمراكز محتملة لإنتاج الهيدروجين الأخضر بسبب وفرة الشمس والرياح، وقربها من أسواق التصدير الرئيسية، بما فيها أوروبا.


ويسعى أداني إلى أن يكون أكبر منتج للطاقة النظيفة في العالم بحلول نهاية العقد رغم استمراره في تنفيذ استثمارات كبيرة في الوقود الأحفوري، لكنه اليوم يركز على تطوير قطاع الهيدروجين الأخضر.


وأصبح غوتام أداني ثاني أغنى شخص في العالم، بعد أن تفوق هذا العام على جيف بيزوس، مؤسس عملاق التجارة الإلكترونية الأمريكية “أمازون”.