بعد طردها من جزر الكناري… روسيا تستعد لإصلاح سفنها بالمغرب

أعلنت الوكالة الروسية الفدرالية للمصائد في المغرب أنه سيتم إصلاح سفن الصيد الروسية في ميناء البيضاء بدلا من ”لاس بالماس” بجزر الكناري.


ويأتي هذا القرار، بعدما أغلقت الموانئ الأوروبية أبوابها في وجه روسيا بسبب الحرب على أوكرانيا.


وبشرت الوكالة بمكاسب اقتصادية مهمة للشركات المغربية، حيث تحدثت عن مئات الملايين من اليورو سيتم دفعها لشركات إصلاح السفن المحلية، ومئات الوظائف للتقنيين المغاربة، معبرة عن أملها أن يتم افتتاح حوض بناء سفن جديدة في عام 2023، وإشراك الشركات الروسية المتخصصة في تنفيذ أعمال الإصلاح في ميناء الدار البيضاء.