برلماني لوزارة الفلاحة : تدخلكم “غير ناجع” لحل آفة “الحشرة القرمزية”

حذّر حسن أومريبط، النائب البرلماني عن فريق التقدم والاشتراكية ممثل دائرة أكادير إداوتنان، بمجلس النواب من تداعيات التفشي المدمر للحشرة القرمزية، وما يخلفه ذلك من أعباء اقتصادية واجتماعية على حياة الفلاحين.


وقال البرلماني في سؤال شفوي لعضو فريق حزب “التقدم والإشتراكية”، إلى الوزير الوصي عن القطاع، أن “الحشرة القرمزية تفشت بشكل كبير في جل المناطق الزراعية المعروفة بنبات الصبار بالمغرب، مما أثر سلبا على إنتاج فاكهة التين الشوكي، وتسبب في حصول خسائر وأضرار مادية جسيمة للفلاحين”.


وأضاف أن هذا النوع من الحشرات المدمرة يستهدف نبات الصبار، بشكل خاص، حيث يعمل على امتصاص سوائله مما يؤدي إلى جفافه وموته.


وإنتقد أومريبط عدم نجاعة تدخل وزارة الفلاحة أمام هذا الوضع الذي يشهد تفشي الحشرة وتدميرها لفاكهة الصبار، داعيا الجهة المسؤولة إلى المبادرة بوضع استراتيجية ناجعة تروم الحد من انتشار الحشرة القرمزية، وإعادة الاعتبار لمناطق انتشار هذا المنتوج الشهير ببلادنا.