حكومة أخنوش في مواجهة وقفة احتجاجية ضخمة أمام البرلمان للتنديد بغلاء الأسعار

نظم الإتحاد الوطني للشغل، صباح اليوم الاحد ال23 من أكتوبر الجاري، وقفة إحتجاجية أمام البرلمان، للتنديد بموجة غلاء الأسعار التي تشهدها بلادنا منذ شهور.
وفي بيانها الختامي للوقفة الاحتجاجية ضد غلاء الأسعار، جدد الاتحاد الوطني دعوته للحكومة من أجل التعجيل بإيقاف هذا الارتفاع غير المسبوق للأسعار، والتعجيل بتحسين القدرة الشرائية لعموم الأجراء والمتقاعدين، بما يصون كرامتهم ويؤمن متطلبات عيشهم الكريم.
كما طالب الاتحاد، الحكومة الى المراجعة الجذرية لسياستها واختياراتها الاجتماعية، والعمل على تصحيح مسار الحوار الاجتماعي، والمبادرة إلى سن إجراءات ملموسة وذات مصداقية لدعم الفئات الهشة والمتضررة، مع العمل على الزيادة الفورية في الأجور والمعاشات، ثم إنصاف الفئات المتضررة، والتعجيل بإخراج أنظمة أساسية عادلة ومنصفة ودامجة لمختلف الفئات التي لا تزال خارجها، مع التجويد الآني لمنظومة الأجور ومنظومة الترقي وتعزيز حزمة السلة الاجتماعية.

وعبر الاتحاد النقابي عن رفضه لأي إصلاح أحادي لصناديق التقاعد، دون استشارة الفرقاء الاجتماعيين وممثلي المتقاعدين، حفاظا على حقوق المنخرطين والمتقاعدين .