شلل في المحاكم بسبب القرارات الإنفرادية لوهبي

تعرف مختلف محاكم المملكة منذ صباح اليوم الجمعة21 أكتوبر الجاري، شلل تام اثر تصعيد المحامون بمختلف هيئات المغرب بالعاصمة الرباط ضد قرارات وزير العدل عبد اللطيف وهبي.

وتعالت أصوات المحامين أمام وزارة العدل، رافعين شعار “من أجل الاستقلالية الحصانة والولوج المستنير للعدالة”، بسبب ما وصفوه بـ”القرارات الانفرادية” للوزير وهبي، مشددين على ضرورة التصدي لمختلف القرارات التي تمس بقيم المهنة واستقلاليتها.

وتعيش جمعية هيئات المحامين بالمغرب ووزارة العدل، على وقع التوتر، قبل أسبوعن وذلك على خلفية تصريحات أدلى بها وهبي في برنامج إذاعي حول المحامين.

وفي هذا الصدد، استنكرت جمعية هيئات المحامين تصريحات عبد اللطيف وهبي، وإعلانه إغلاق باب الحوار معها حول مسودة مشروع قانون مهنة المحاماة.


وأوردت الجمعية في بيان إنها فوجئت بـ”الهجمة الشرسة التي شنها وزير العدل على مكتبها، بالافتراء على رئيسها واتهام أعضائها بالكذب والسعي وراء مصالح كبرى”، ونفت نفيا قاطعا أن يكون رئيسها، عبد الواحد الأنصاري، القيادي الاستقلالي، من طلب من وزير العدل إجراء امتحان الأهلية، كما أدانت ما وصفتها بـ”التصريحات غير المسؤولة لوزير العدل، نظرا لما انطوت عليه من انعدام المسؤولية واحترام الأعراف عند مخاطبة النقباء وأعضاء مكتب الجمعية والمحامين عموما”.
ودعت ذات الهيئة وزير العدل إلى “التحلي بالجرأة والشجاعة لكشف المصالح الكبرى التي ذكرها في لقائه الإعلامي، والإفصاح عن المقصودين بها”، وجددت دعوتها الحكومة إلى “فتح حوار جدي ومسؤول حول مختلف المواضيع المرتبطة بمنظومة العدالة عموما ومهنة المحاماة على وجه الخصوص، بما يضمن استقلاليتها وحصانتها”؛ كما عبرت عن عزمها “اتخاذ كافة الخطوات النضالية اللازمة لضمان استقلالية مهنة المحاماة”.