ودّع أمه وإخوته .. رسالة مؤثرة للشرطي الذي انتحر بغابة المطار بالقليعة

في رسالة مؤثرة، قد تكون الحجة التي تقطع الشك باليقين، كون ” الإكتئاب النفسي” كان الدافع وراء انتحار شرطي غابة المطار بالقليعة.

وتوصّل ” مغرب تايمز” برسالة وداع عثر عليها بحوزة الشرطي الذي وجد مشنوقا من على شجرة أركان بالغابة المذكورة.

وقال المتوفي في رسالته :” بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على أشرف المرسلين أما بعد ، أسأل الله تعالى الرحمة والمغفرة والتواب ، كلنا زائلون في هذه الحياة”.

وأضاف ” أمي إخوتي وليد ، سعيد، أحمد ، محمد ، إدعولي بالرحمة والمغفرة؛ تجربة ثانية مع الإكتئاب لكنها كانت أقوى وحسرة بعد تجربة أولى، سامحوني لكنني أحبكم حبا كثيرا، وليد أنت الآن الربان، تقوّى وقد السفينة ولا تتأثر بغيابي، ادعولي بالرحمة والمغفرة “.

حيث ختم الرسالة بأرقام خاصة به للهاتف والبطاقة البنكية التي اوصى بها لشقيقه، حسب ذات المصدر.

واهتزت جماعة القليعة مساء اليوم الأربعاء، بعد عثور السلطات المحلية بغابة المطار “أدميم” مساء اليوم الأربعاء، على جثة شخص في الثلاثينات من عمره، (38 سنة)، كان يشتغل شرطيا قيد حياته، مشنوقا.