السجن النافذ ل12 شخصا بسبب “الشغب الكروي”

أدانت ابتدائية قلعة السراغنة، 12 شخصاً بالحبس النافذ، على خلفية أحداث الشغب التي شهدتها مباراة وداد قلعة السراغنة والنادي المكناسي بقسم الهواة.

وتراوحت الاحكام بين شهر وثلاثة أشهر حبسا نافذاً، في حق المتابعين بما فيهم شابين من جماهير النادي المكناسي، لتنهي بذلك محاكمة المتهمين، فيما لازال قاضي التحقيق بمحكمة الاستئناف بمراكش، يبث في قضية شخصين من جماهير “الكوديم”.

وتابعت النيابة العامة المتهمين الـ12، بتهم المساهمة في أعمال العنف أثناء مباراة لكرة القدم، وتعييب شيء مخصص للمنفعة العامة، والضرب والجرح بواسطة السلاح في حق موظفين عموميين.

وكان وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بقلعة السراغنة، قد أحال 9 أشخاص على السجن المحلي، فيما تم إطلاق سراح قاصرين، مع إحالة شابين آخرين من جماهير النادي المكناسي على محكمة الاستئناف بمراكش وذلك لعدم الاختصاص.