القليعة .. جثة شرطي مشنوقا بغابة المطار تستنفر السلطات

في حادث مأساوي، عترث السلطات المحلية بغابة المطار “أدميم” ،التابعة لجماعة القليعة، مساء اليوم الأربعاء، على جثة شخص في الثلاثينات من عمره، (38 سنة) مشنوقا.

وفي التفاصيل، علم “مغرب تايمز” من مصادر موثوقة أن الشخص المنتحر متزوج، وكان يشتغل قيد حياته شرطيا حيث تم العثور عليه بزيه المدني، مشنوقا بحبل على عنقه مدلى من شجرة اركان، مضيفة أنه كان يعمل بالهيئة الأمنية الحضرية لأكادير لقرابة 15 سنة.

وأوردت ذات المصادر، أنه كان يعاني منذ مدة من اكتئاب حاد ما يرجح فرضية انتحاره.

وفور علمها بالحادث، انتقلت السلطات المحلية والشرطة العلمية إلى عين المكان، وتم نقل الجثة إلى مستودع الأموات.

وبالموزاة تم فتح تحقيق معمق لمعرفة الحيثيات الحقيقة التي كانت وراء انتحار الضحية.