خاص.. مواجهة ساخنة بين رجل الأعمال والموثق مول 26 مليار

علمت مغرب تايمز من مصادر خاصة، أن جلسة المواجهة التي عقدت اليوم أمام قاضي التحقيق بابتدائية أكادير، بين الموثق المعروف بـ”مول 26 مليار”، ورجل الأعمال الذي منع من السفر في وقت سابق صاحب المشاريع العديدة بمدينة أكادير وأولاد تايمة، عرفت مواجهات كلامية حادة بين الطرفين كادت أن تتحول إلى شجار.


وحسب ذات المصادر، فإن الموثق اتهم رجل الأعمال المذكور، بسرقة الملايير من أموال الضحايا الذين يقدرون بالعشرات، وأنه المسبب الرئيسي للسرقات التي تعرض لها الضحايا قبل أن يقول بالعامية المغربية: ”قبل منعرفك مكانت عندك تا بيكالا”.


ويتابع رجل الأعمال بناء على شكاية رفعها ورثة بقعة أرضية بمساحة 20 هكتارا, كانوا قد باعوه إياها مقابل 3 مليار سنتيم, حيث عمد هذا الأخير إلى “تزوير” عقود البيع الذي ينص أنه إشترى “الأرض” بمقابل 8 مليار سنتيم, من أجل “النصب” على أحد البنوك المعروفة “ب. ا” لأخذ قرض لبناء “مشروع سكني” هذا الأخير الذي كان “محط شبهات نصب” بدوره.

وعرّجت مصادرنا, إلى أن أمورا أحيكت بين “رجل الأعمال” وشخصيات نافذة تنتمي للمجال البنكي بالمدينة, من أجل نسج العقود الوهمية التي مكنت الشخص المذكور من الإستفادة من ”قروض بالملايير” والتي تبخرت ولم تستثمر حسب المطلوب.

وتعود تفاصيل القضية عند القبض على الموثق الذي نصب على عملائه في أزيد من 26 مليار سنتيم, بينهم مغاربة وأجانب, وقرر ان يلوذ بالفرار, ليتم إلقاء القبض عليه بمدينة طنجة محاولا الفرار نحو خارج البلاد.

ليتبين أن “علاقات مشبوهة” تجمع بين الموثق و”رجل الأعمال” الذي أصبح “يلعب بالملايير بلمح البصر بعد أن كان “بسيطا”, حيث أن تحويلات بنكية ومحساباتية إطلع عليها “مغرب تايمز” تؤكد كيف حول الموثق المعتقل مبالغ مالية مهم ل”رجل الأعمال” بشكل يثير الشبهات.