حصيلة فاجعة “الكسكس المسموم” بإشتوكة ترتفع

أحالت النيابة العامة بإنزكان جثة الطفل ضحية “الكسكس المسموم” باشتوكة أيت باها على التشريح الطبي، وذلك من أجل استكمال اجراءات البحث في هذه الواقعة التي خلفت إصابات ووفاة.

ووفق مصادر محلية، فقد تجاوز عدد المصابين بأعراض القيئ والإسهال 30 شخصاً، حيث أحـيـل شخصان على الإنعاش بالمستشفى الجهوي الحسن الثاني بأكادير، في حين تم إخضاع ثلاثة أشخاص للمراقبة الطبية اللازمة بالمستشفى الإقليمي المختار السوسي ببيوكرى.

وتواصل عناصر الدرك الملكي باشتوكة ايت باها الإستماع لمعدي “وليمة المعروف” وهو موروث شعبي جرت العادة أن يتزود أهل المنطقة بأطباق من الكسكس، يتم تسخينه وتوزيعه على الساكنة.