حريق مطعم السمك: شكاية على مكتب أحمد حجي حول “تسليم الرخص”

على اثر الحريق الذي شبّ ليلة الخميس 22 شتنبر 2022 بأحد مطاعم السمك، تقدمت ساكنة حي مولاي رشيد بأكَادير، بشكاية إلى والي جهة سوس ماسة عامل عمالة أكادير إداوتنان، تطالبه فيها بإعادة النظر في التراخيص المسلمة لأنشطة اقتصادية تشكل خطرا على حياة السكان بهذا الحي السكني.

وأوردت شكاية الساكنة،أن هذا الحريق لولا ألطاف الله كان سيخلف كارثة في الأرواح لو انفجرت قنينات الغاز الكبيرة التي تم تخزينها في قبو مطعم السمك، والبالغ عددها 10 قنينات من الحجم الكبير، إضافة إلى 6 قنينات كبرى للغاز كانت موجودة بقبو المطعم المجاور له والمتخصص في طهي السمك والذي امتدت إليه كذلك ألسنة النيران والتهمت ما بداخله، ولولا تدخلات عناصر الوقاية المدنية في الوقت المناسب والتي طوقت الحرائق بسرعة لوقعت كارثة حقيقية في الأرواح والممتلكات.

كما أكدت الساكنة من خلال هذه الشكاية،أن الحريق الذي اندلع في منتصف الليل، قد أيقظ ساكنة الحي في حالة من الرعب والهلع بعد سماعها لصفارات الإنذار، فهرعت إلى خارج بيوتها مذعورة بكل فئاتها صغيرها وكبيرها بما في ذلك العجزة والمرضى والمسنين العاجزين عن التحرك بعد إيقاظهم وتقديم يد العون لهم للنجاة بأرواحهم نتيجة سرعة انتشار ألسنة اللهب التي عاينتها الساكنة منذ اندلاع الحريق مما رافق ذلك عويل وصياح وصراخ للنساء وحالة إغماء.