ضرائب على “غازات وبول الأبقار والخراف”

وكالات/مغرب تايمز
اقترحت نيوزيلندا فرض ضرائب على الغازات الملوثة التي تطلقها الوظائف الجسدية للأبقار والخراف في البلاد.
والضريبة التي أعلن عنها أمس الثلاثاء، هي أول ضريبة في العالم تفرض على تجشؤ الأبقار والغازات التي تطلقها، بالإضافة إلى تبول الأغنام.


وقد أدان القطاع الزراعي في نيوزيلندا هذه الخطوة. وحذر المزارعون من أنها تخاطر بإعاقة إنتاج الغذاء المحلي.
وقال رئيس اتحاد المزارعين، أندرو هوغارد إن المزارعين كانوا يحاولون العمل مع الحكومة لأكثر من عامين للوصول إلى خطة لخفض الانبعاثات من شأنها أن “تحافظ على عمل المزارعين”.


وجادل السياسيون المعارضون بأن الخطة ستزيد الانبعاثات في جميع أنحاء العالم من خلال نقل الزراعة إلى بلدان أخرى كانت أقل كفاءة في صنع الغذاء.


لكن رئيسة الوزراء جاسيندا أرديرن قالت إن الضريبة ستدعم القطاع الزراعي في نيوزيلندا حيث ستخصص كل الأموال للتكنولوجيا الجديدة والبحوث ومدفوعات الحوافز للمزارعين.