فضيحة التجمعي باحجي يعقد لقاء مع الصحافة داخل ”بار” قبيل عيد المولد

قام رئيس جماعة مكناس المنتمي لحزب التجمع الوطني للأحرار جواد باحجي، على خطوة مستفزة للمغاربة قبيل عيد المولد النبوي الشريف، بعد أن اختار حانة ”بار” ليدلي داخلها بتصريحات صحفية حول دورة أكتوبر التي قاطعها أغلب أعضاء الجماعة احتجاجا على التسيير الفردي لمصالح المدينة الاسماعيلية من طرف الرئيس.

وحسب صحيفة ”الإتحاد الإشتراكي”، فإنه مباشرة بعد فشله في توفير النصاب القانوني لعقد دورة أكتوبر 2022 بعد مقاطعة الأغلبية الساحقة لها، وفي سابقة من نوعها، عقد جواد باحجي، رئيس جماعة مكناس المنتمي لحزب عزيز أخنوش رئيس الحكومة، لقاء صحفيا بإحدى حانات أحد الفنادق بالمدينة الجديدة حمرية.

واستأثر هذا اللقاء باهتمام بالغ ليس لمحتواه ونوعية الأسئلة والحضور، بل لعقده داخل «بار» قبيل صلاة ظهر يوم الجمعة 7 أكتوبر 2022، ومناسبة الاحتفال بذكرى المولد النبوي الشريف.

وأضاف المصدر ذاته أن باحجي عقد لقاءه داخل ”بار” دعا له بعض ممثلي وسائل الإعلام لشرح أسباب مقاطعة 52 عضوا لأشغال دورة أكتوبر العادية 2022، ما واجهه رواد مواقع التواصل الاجتماعي بسخط كبير.

هذا ويتهم المقاطعون للدورة الرئيس جواد باحجي ومن بينهم أبناء جلدته المنتمون للتجمع الوطني للأحرار، بالتسيير الانفرادي والارتجالي للجماعة، أدخل معها المدينة في حالة ” بلوكاج” لم يسبق أن عاشته عاصمة المولى إسماعيل من قبل، حسب المصدر ذاته.