الفقر والبطالة” يدفعان شابا “مجازا” إلى الإنتحار بتيكيون

أقدم شاب عشريني على وضع حد لحياته شنقا، في حي ايت محند بتيكيوين وفق ما أوردته مصادر خاصة ل” مغرب تايمز”.

وقالت المصادر ذاتها إن الهالك المسى قيد حياته “ي.م” ، الذي يبلغ حوالي 24 سنة، عمد إلى إنهاء حياته شنقا بسطح منزله، مشيرة إلى معاناة المفارق للحياة مع “البطالة” كونه شاب حاصل على شهاد الإجازة في الحقوق لكنه ظل دون ” عمل” بعد محاولات عديدة لإيجاد فرصة عمل كريم.

وجرى توجيه جثمان الضحية إلى مستودع الأموات بمستشفى الحسن الثاني بأكادير، قصد إخضاعه للتشريح الطبي، تنفيذا لتعليمات النيابة العامة المختصة، لفائدة البحث المفتوح في القضية.