“ملايير لا تعدّ ولا تحصى” .. الدرهم يفضح حجم الفساد والريع بجهة العيون الساقية الحمراء

كشف حسن الدرهم, المستثمر الشهير بأقاليمنا الجنوبية, خروقات مالية خطيرة بجهة العيون الساقية الحمراء, مطالبا بفتح تحقيق من طرف جهات المراقبة والمحاسبة.


وأكد الدرهم, في بيان توصل “مغرب تايمز” بنسخة منه, أن بعض المقصرين بجهة العيون الساقية الحمراء وببعض الأقاليم الجنوبية الأخرى يقدمون أنفسهم ك”أعيان ومنتخبين ومسيرين بجهة العيون الساقية الحمراء”, للإستحواذ على المال العام بشكل مفضوح معتبرين أنفسهم فوق القانون والمحاسبة , كما هو تابت من خلال بعض الأرقام والتجاوزات المالية.


وأوضح المتحدث ذاته, أنه تم تحويل 26 مليون درهم من حسابات جهة الساقية الحمراء إلى حسابات “جمعيات وهمية” التي إستفاد منها بعض المنتخبين المقربين بواسطة شركات خاصة بهم أو بصفة شخصية, بهدف السيطرة على تلك الأموال بطرق إحتيالية.

وأضاف أنه ” تم صرف شيكات بحوالي 75 مليون سنتيم من المحروقات صادرة عن جهة العيون الساقية الحمراء لفائدة أشخاص منتخبين, كما تم تحويل “بونات” المحروقات إلى مبالغ مالية نقدية, قدر مبلغها بمليون و500 ألف درهم.


وشدّد الدرهم على أنه في الوقت الذي يبذل فيه المغرب بقيادة جلالة الملك محمد السادس, جهدا كبيرا لنصرة القضية الوطنية بالخارج, فإن الفساد الذي تعرفه بعض الجماعات الترابية بالأقاليم الصحراوية للمملكة, لا يخدم القضية الوطنية بل إن هذا الفساد يمس السلم الإجتماعي ويخدم أجندة خصوم الوحدة الترابية.