“مبالغ خيالية” للانخراط في هيئة المحامين تجر وزير العدل الى المساءلة

أمام ارتفاع مبلغ الإنخراط بهيئة المحامين بالمغرب، حيث وصل في الدار البيضاء 30 مليون سنتيم للمترشحين و الحاصلين على شهادة الأهلية لمزاولة مهنة المحاماة، الذين سائلوا وزير العدل وهبي عن هذه المبالغ الخيالية ، والأكثر من ذلك أن مصيرها لا زال غامضا.

فمازال المحامي اليوم بعد أدائه مبلغ الهيئة الذي يرتفع حسب المدينة التي ترشح لها، و قضائه مدة 3 سنوات من التمرين ، يجهز مكتبه بنفسه ، فما مصير تلك الأموال إذ لن تغطي حتى نسبة قليلة جدا من الحاجيات الرئيسية للمحامي المبتدئ.

في هذا الخصوص ساءل البرلماني نور الدين قشيبل، عن حزب التجمع الوطني للأحرار، وزير العدل، حول مشروعية هذه الأموال الضخمة .

وقال البرلماني أن “هذه الرسوم تختلفُ من مبلغ لآخر حسب وضعية المنخرط المهنية، كما يختلف مبلغ الانخراط من هيئة إلى أخرى إلى درجة مطالبة بعض الهيئات بمبالغ جد مرتفعة إن لم نقل أنها خيالية خاصة بالنسبة للقادمين من الجامعات، والمنحدرين من أوساط فقيرة ،أو متواضعة “؟.