الملتقى العالمي للتصوف ينطلق تحت إشراف “البودشيشييين”

تحتضن منطقة مداغ بإقليم بركان ابتداء من يوم غد الأربعاء، الملتقى العالمي للتصوف في نسخته السابعة عشر، وسيكون شعار هذه النسخة هو: ”التصوف وسؤال العمل.. من إصلاح الفرد إلى بناء المجتمع”.

وسيمتد هذا الملتقى الذي تشرف عليه الطريقة القادرية البودشيشية بتنسيق مع مؤسسة المتقى والمكز الأورومتوسطي لدراسة الإسلام، -سيمتد- منيوم غد إلى الأربعاء الخامس من أكتوبر الجاري إلى غاية اليوم العاشر من نفس الشهر.

وسيعرف الملتقى، مناقشة 17 محورا، من بينها: ”سؤال العمل في الاسلام مداخل نظرية”، ”العمل الديني وفق منظور تجديدي”، ”العمل الجهادي لشيوخ التصوف” ثم ”التصوف والعمل الدبلوماسي الموازي”، وغيرها من المحاور المرتبطة أساسا بالحياة وأسلوب العيش.