زاكورة .. تدمير موقع أثري لإنشاء ضيعة فلاحية خاصة ب”الدلاّح”

تم تدمير موقع أثري هام، اسمه واخير (Ouakhir) المتواجد بجماعة كتاوة، إقليم زاكَورة، المسجل في فهرس مواقع النقوش الصخرية تحت رقم 150039، بسبب الأشغال المرافقة لإنشاء ضيعة فلاحية خاصة بزراعة البطيخ الأحمر”، حسب ما نشره المرصد الوطني للتراث الثقافي .

وبحسب ما كشفه أستاذ مادة التاريخ بجامعة ابن زهر بأكادير؛ محمد لطيف، فقد “طمست بقايا أثرية نادرة من موقع “واخير Ouakhir”، المسجل في فهرس مواقع النقوش الصخرية تحت رقم 150039 في الخريطة الطبوغرافية لحاسي بوحيارة”، مشيرا إلى أن الموقع موجود على بعد 60 كلم جنوب “ألنيف”، وحسب التقطيع الإداري فهو تابع لإقليم زاكورة.

حيث كان يحتوي على ما يزيد على مئتي نقش، لم يتبق سوى ثلاث نقوش، مشددا على أن التخريب حديث، وسببه هو ضيعة فلاحية (البطيخ) تم فيها استعمال آليات ضخمة.

كما تسبب ذلك في كسر وتدمير وطمر الغالبية العظمى من نقوش الموقع، حيث تبقت ثلاثة نقوش صخرية فقط من العدد الأصلي الذي كان يقارب المائة.

وأكد المرصد الوطني للتراث الثقافي أن “هذه الأفعال غير المسئولة تساهم في تخريب جزء مهم من التراث المادي الوطني والإنساني، وتلحق الضرر بالمواقع الأثرية المغربية وتفقدها قيمتها العلمية والتاريخية”، داعيا وزارة الشباب والثقافة والتواصل إلى التدخل العاجل لوقف هذا التخريب الذي تسارعت وتيرته بشكل مقلق.