خاص .. فرحات مهني يوضح ل”مغرب تايمز” كواليس إلغاء حلقته على “سي نيوز”

تم أمس الأحد, إلغاء برنامج “face a rioufol” على القناة الإخبارية الفرنسية “سي نيوز” الذي كان من المقرر أن يستضيف زعيم “الحركة من أجل إستقلال منطقة القبائل” “الماك” مساء أمس الأحد على الساعة الثامنة, في الوقت الذي حل فيه مهني باستوديو القناة.

وفي هذا الصدد أوضح فرحات مهني في تصريح ل”مغرب تايمز”, أن كل شيء كان جاهزا مع مضيفي البرنامج قبل دقائق قليلة من زيارته للقناة, وكان الجزء الأول منه قد بدأ بالإعلان عن مداخلته في الجزء الثاني ، حيث جاء مبعوث من القناة ليعلن لي، في غرفة الملابس في الساعة 8:18 مساءً ، أنه تلقى اتصالاً من الإدارة يطلب منه إبلاغنا بالإلغاء التام والبسيط لمداخلة رئيس “أنافاد” ، والمقرر لها الساعة 8:30 مساءً ، على الرغم من الإعلان عنه في البداية.”.

وأضاف أن القائمين على البرنامج أكدوا له ” أن الدعوة ستتجدد قريبا, موضحين أن أسباب هذا الإلغاء المفاجئ غير “معروفة” من خلال التأكيد على أنه لم يسبق له مثيل من قبل.”

وأكد فرحات أن قناة سي نيوز الفرنسية” هي المعنية في الوضع الراهن, الكشف عن الدوافع الحقيقية لهذا الإلغاء.
وأورد في السياق ذاته “إن النظام الجزائري لم يتردد في تحقيق التوازن في زيارة رئيسة الوزراء إليزابيث بورن ، أو حتى التشكيك في العقود والاتفاقيات القادمة و شبه مسجل بين باريس والجزائر”.

وشدّد رئيس “القبائل” على أن الحركة ستبقى يقظة ومصممة على الدفاع ، مهما كان الثمن ، عن الحق غير القابل للتصرف لشعب القبايل في تقرير المصير.

مشيرا إلى أنه سيحل ضيفا على وكالة ” Siwel.info” هذا المساء ، 3 أكتوبر في تمام الساعة 9 مساءً بالتوقيت الفرنسي, للحديث عن هذا الإلغاء.

وهذا لم تقدم قناة “سي نيوز” أي تفسير لهذا الإلغاء, إلى حدود هذه الساعة, الذي تم في آخر اللحظات.

وإعتبر هذا القرار يدخل في إطار محاولة باريس التقرب من الجار الشرقي على خلفية أزمة الطاقة التي تعرفها القارة الأوروبية , منذ زيارة الرئيس إمانويل ماكرون إلى الجزائر, خلال شهر غشت الماضي, وسعي باريس إلى عدم الاحتكاك مع نظام تبون .

ومن المرتقب أن تقوم إيليزابيث بورن, سيدة قصر “ماتينيون” بزيارة للعاصمة الجزائر يومي 9و10 أكبوتر المقبلين, من أجل ترجمة إتفاقيات الشراكة, التي أبرمها تبون وماكرون, مع نظيرها الجزائري , بن بد الرحمان, على أرض الواقع.