مشهد رافق بدايات كورونا يعود مجدداً.. دفن جماعي لضحايا “الماحيا”

بلغت حصيلة الوفيات في حادثة استهلاك مواد كحولية فاسدة بالقصر الكبير ، إلى أكثر من 19 قتيلا، الشيء الذي خلف آثارا وخيمة على نفوس عائلات الضحايا .

وأشارت المديرية العامة للأمن الوطني في بيان لها أن الشرطة ألقت القبض على مشتبه به يبلغ من العمر 48 عامًا له صلة بالحادث، الذي كان يشتغل هو وإبنه في تصنيع وبيع الخمور.

ومن أبرز تطورات الحادث دفن جثامين الضحايا في قبر واحد جماعي، ما خلف استنكارا واسعا بين صفوف عائلات الضحايا، وهو ما صرّحوا به في أكثر من مناسبة إعلامية, حيث قالت إحدى النساء من عائلة أحد الضحايا بحرقة أن : “أسرة المتوفي قدمت من ايطاليا لرؤية جثة ابنها ، إذ بها تتفاجئ بدفنه في قبر جماعي”.