من أمام البرلمان .. ناشطات حقوقيات مغربيات يطالبن بالحق في “الإجهاض”

نظمت ناشطات مدافعات عن حقوق المرأة وقفة احتجاجية، يوم أمس الأربعاء ، أمام مقر البرلمان بالرباط، يطالبن من خلالها بضمان الحق في الإيقاف الطوعي للحمل عبر إسقاط القوانين التي تجرمه، على إثر وفاة قاصر لم تتجاوز 14 سنة من عمرها بسبب “إجهاض سري” في إقليم ميدلت.

ورفعت الناشطات شعارات ك “الإجهاض حق من حقوق المرأة”، و “الإيقاف الطوعي للحمل علاج طبي”، منددات بـ”قانون يقتل” في إشارة إلى القوانين المجرمة لللإجهاض.

وترى المصادر ذاتها, أنه حان الوقت لتفعيل مضامين الدستور الداعية إلى حقوق الإنسان والمواثيق الدولية التي صادقت عليها الدولة لتضمن الحماية لعدد من فئات الإنسان، وخاصة الأطفال”, مطالبات ب”قانون جنائي فاصل يقول كلمته في الإجهاض ويمنح النساء حقوقهن”.