بنكيران: “ليس هناك داع للاحتجاج ضد أخنوش الآن”.

دعا بنكيران، خلال ندوة صحافية بمقر حزب العدالة والتنمية بالرباط اليوم الأربعاء، علماء الأمة الإسلامية باستنكار تضييق النظام الإيراني على النساء بسبب اللباس.

وأشار الأمين العام لحزب العدالة والتنمية إلى أن المطلوب من العلماء اليوم أن يدينوا هذه السلوكات؛ لأنها لا تمت بصلة إلى الإسلام، مضيفا أن الإسلام لم يأمر باعتقال من لا ترتدي الحجاب.

كما دعا بنكيران العلماء والحركات الإسلامية في العالمين العربي والإسلامي إلى عدم السكوت على تضييق حركة طالبان على النساء في أفغانستان، وقال: “لا بد أن يقول لهم العلماء إن حرمان الفتيات من التمدرس خطأ”، متسائلا عن سبب منع الفتيات من التمدرس في أفغانستان بعد عودة طالبان إلى الحكم.

وتعهد بدعم عزيز أخنوش، رئيس الحكومة الحالي، “إذا ما اتخذ إجراءات في صالح البلد”، على الرغم من الانتقادات التي وجهها إليه.

ومن جهة، لايرى بنكيران أن هناك حاجة لإنتخابات سابقة لأوانها بالمغرب، إذ استبعد خروج العدالة والتنمية إلى الشارع للاحتجاج على الحكومة، معتبرا أنه “ليس هناك داع للاحتجاج في الشارع الآن”..