اختلالات بالجملة” تأزّم وضع مستشفى إنزكان

مغرب تايمز - اختلالات بالجملة" تأزّم وضع مستشفى إنزكان

استنكرت جمعيات حقوقية وهيئات المجتمع المدني بجماعة إنزكان أيت ملول الوضع المتردي الذي بات يعيشه المستشفى الإقليمي لانزكان ، في ظل تراجع خدمات هذا المرفق الصحي المتواجد في أكبر تجمع سكاني ضمن مدن وأقاليم جهة سوس ماسة وما يعانيه من ضعف بنيات الإستقبال وتدهور الوضع الصحي؛ ناهيك عن نقص وغياب الأدوية الطبية والشبه طبية بكل الاقسام الاستشفائية خاصة مصلحة المستعجلات.


وندد ممثلي الجمعيات, في بلاغ توصل “مغرب تايمز” بنسخة منه, بالتماطل في استدراك الخصاص الاستشفائي وتعنث الادارة المحلية والإقليمية والجهوية الذي يستدعي بدوره تدخل السلطات المختصة عن طريق إيفاد لجنة إقليمية للوقوف على مجمل اختلالات المستشفى، وتحميل كامل المسؤولية لتأهيل المستشفى بالتجهيزات الضرورية والأطر الطبية والعمل على تجويد العرض الصحي حسب الكثافة السكانية للإقليم لمواجهة أزمة احتقان غير مسبوقة تدق في الأفق.


وحسب المصدر ذاته, شجبت ذات الجهات ما تتعرض له بعض الأطر الصحية من تعسف وطرد وسلوكيات حاطة من قيمة الكرامة، محملين مسؤولية ما آلت إليه الأوضاع الكارثية بالمستشفى لوزير الصحة والحماية الاجتماعية والمدير الجهوي للصحة بسوس ماسة أمام التسيير الكارثي والعشوائي للمدير بالنيابة.