المغربي مخترع بطاريات الهواتف

مغرب تايمز - المغربي مخترع بطاريات الهواتف

رشيد اليزمي هو عالم متميز في مجال علم المواد أستطاع أن يحدث طفرة كبيرة و مذهلة في العالم بأكمله في نظام تخزين الطاقة عن طريق أكتشافه لبطاريات الليثيوم التي ظهرت بداية من التسعينات من قبل الشركة العالمية ( سوني ) اليابانية ، بعد أن كان العالم بأكمله يعمل تحت النظام القديم المعروف بأسم ( النيكل كاديوم ) في البطاريات ،

المهندس المغربي رشيد اليزمي من مواليد المغرب العربية بالتحديد مدينة فاس، أعماله و أبحاثه المتميزة في علم المواد مكنته من جعل بطاريات أيون الليثيوم قابلة للشحن مرة أخرى ، و قد أستطاع المهندس رشيد اليزمي الفوز بجائزة تشارلز درابر التي تمنحها الأكاديمية الوطنية للهندسة في مدينة واشنطن وكان ذلك بعام 2014،

و قد فاز بهذه الجائزة القيمة نظرا لمجهوداته في مجال تطوير البطاريات ، و التي أدت إلى حدوث أنتقال كبير في مجال الأجهزة المحمولة.


السيرة الشخصية :

قام المهندس رشيد اليزمي بالألتحاق بثانويتي مولاي رشيد و مولاي إدريس بمدينة فاس للحصول على شهادة الثانوية ، و أستطاع الحصول على شهادة الباكالوريا في تخصص العلوم الرياضية عام 1971ميلاديا ، ثم قام بالألتحاق يجامعة محمد الخامس بالرباط في المغرب لأستكمال دراسته الجامعية ألا أنه لم يمكث فيها غير عام واحد و بعدها قام بالأنتقال إلى فرنسا و ألتحق بالأقسام التحضيرية بأكبر مدارس الهندسة و التي مكنته من الألتحاق بمعهد غرونوبل للتكنولوجيا في عام 1978ميلاديا ،

بعدها حصل المهندس المهندس المغربي رشيد اليزمي علي درجة الدكتوراة والتي قام بالتحضير لها و أنجازها في مختبر تابع للمركز الوطني الفرنسي للبحث العلمي – في علم المواد حيث قام المهندس المغربي رشيد اليزمي دمج الليثيوم بالغرافيت، عن طريق أستخدام تقنية التحليل الكهربائي للأجسام الصلبة بدلا من المواد السائلة على عكس ما كان معروفا من قبل.

و هذا كان بمثابة إرساء لقاعدة مهمة لباقي أعماله اللاحقة التي جعلته يتمكن من تطوير بطاريات اللليثيوم لتكون قابلة للشحن.

اختراع البروفيسور المغربي رشيد اليزمي : الاختراع الذي غير العالم بأكمله في مجال الطاقة يرجع تاريخه إلى عام 1980ميلاديا ، عندما أكتشف المهندس رشيد اليزمي أن المادة المستخدمة في تركيب القطب السالب في البطارية القابلة للشحن باللثيوم ، وهي ” الغرافيت ” المعروفة علميا بتركيبها الورقي، و بالتالي يمكن وضع اللثيوم بين طبقاته ، ما يجعل من الممكن تخزين الطاقة بل أكثر من ذلك حيث يجعل البطاريات أكثر أمانا و يطيل في عمرها لمدة أطول عن طريق الشحن المتكرر.


المناصب التي تولاها رشيد اليزمي :


• خلال عام 1998ميلاديا أستطاع المهندس المغربي رشيد اليزمي الأرتقاء بالمركز الوطني للبحث العلمي الفرنسي إلى مدير للأبحاث.


• خلال الفترة (1988-1990) ميلاديا شغل منصب أستاذ زائر بجامعات كيوطو


• خلال الفترة (2000-2010) ميلاديا شغل منصب أستاذ زائر بكاليفورنيا للتكنولوجيا


• منذ عام 2010 شغل منصب أستاذ بجامعة نانيانغ في سنغافورة


• شركة CFX Battery : في عام 2007 ميلاديا ، أستطاع المهندس المغربي رشيد اليزمي من إنشاء شركة CFX Battery و ذلك في مدينة كاليفورنيا متخصصة في تطوير و تسويق براءات الأختراع الخاصة به ، خصوصا براءات الأختراع المتعلقة بمجال بطاريات أيون الفليور .


• جائزة تشارلز ستارك درابر : حصل البروفيسور المغربي رشيد اليزمي على جائزة ” تشارلز ستارك درابر” و هي بمثابة جائزة ( نوبل للمهندسين ) و قد حصل عليها بمقر الأكاديمية الوطنية للهندسة ، داخل العاصمة الأميركية واشنطن ، و ذلك أعترافا منهم بمجهودات العالم المغربي البروفيسور رشيد اليزمي المتخصص في الهندسة التكنولوجية في تطوير بطاريات ” الليثيوم “.