الإعدام لمرتكب جريمة آسفي “البشعة”

مغرب تايمز - الإعدام لمرتكب جريمة آسفي "البشعة"

أدانت غرفة الجنايات الابتدائية باستئنافية آسفي، يوم أمس الخميس، المتورطين في جريمة قتل الشاب زهير، البشعة التي هزت مدينة آسفي قبل سنة، بأحكام تتراوح بين الإعدام وسنة حبسا.

وقضت المحكمة في حق القاتل الرئيسي بالإعدام، و بـ30 سنة حبسا نافذا في حق متورط آخر، وسنة في حق متهم آخر، استنفذ أمس الخميس مدة العقوبة الحبسية.

وتعود فصول الواقعة، إلى شهر شتنبر 2021، حينما قام شخص من ذوي السوابق القضائية، بتصفية الشاب زهير بطريقة بشعة.

وذلك إثر خلافات كثيرة كانت تدور بينهما بسبب اعتداء القاتل جنسيا على شقيقة الضحية و ربطه لعلاقة عاطفية معها كانت دوما مثار غضب الضحية و التي تسببت في اندلاع الخلافات بينه وبين القاتل.

و انتشرت مقاطع فيديو للجريمة البشعة عبر وسائل التواصل الاجتماعي، بعدما وثقها شهود عيان بهواتفهم النقالة.

و أسفرت الأبحاث والتحريات عن إيقاف أربعة أشخاص قدموا أمام النيابة العامة للاشتباه في ارتكابهم جريمة القتل العمد ومحاولته…”.

وتمت إحالة المشتبه بهم على قاضي التحقيق بهذه المحكمة بناء على مطالبة بإجراء تحقيق في حقهم، وتم إيداعهم السجن المحلي بآسفي على ذمة التحقيق.