بعد عامين من الإغلاق.. إفتتاح قصبة “أكادير أوفلا” في وجه زوارها

مغرب تايمز - بعد عامين من الإغلاق.. إفتتاح قصبة "أكادير أوفلا" في وجه زوارها


أعلنت شركة التنمية الجهوية للسياحة بسوس ماسة عن افتتاح موقع أكادير أوفلا جزئيا أمام العموم اعتبرا من منتصف شهر يوليوز الجاري, وذلك بعد عامين عن انطلاق الأشغال.


وحسب البلاغ ذاته, فستشمل الزيارة في مرحلة أولى , الفضاءات الواقعة خارج الأسوار, نظرا لكون أشغال التهيئة ستتواصل بالمنطقة المتواجدة داخلها لبضعة أشهر أخرى, كما سيتم فتح المطاعم المهيأة في وقت لاحق بعد تحديد المستغل بناء على طلب إبداء الإهتمام الذي يجري إعداد مسطرته.


ويضيف المصدر ذاته, إلى أنه بالرغم من تداعيات جائحة كورونا فقد تقدمت الأشغال بالمشروع حسب الجدول الزمني الموضوع لها, وهكذا فإن الأشغال بالفضاء الخارجي للأسوار شبه مكتملة بحيث تتمثل الإنجازات في ترميم الأسوار وإعادة بنائها وفق معايير علمية دقيقة وفق معطيات ما قبل زلزال 1960, وترميم وتدعيم وتقوية الأبراج الدفاعية للقصبة.


وأورد البلاغ أنه تمت تهيئة منصة بالمنطقة العلوية, في نفس مستوى القصبة, مخصصة للخدمات الضرورية من فضاءات للمطاعم, مكاتب الأمن, مرافق صحية, مكتب للمعلومات السياحية.


كما تمت تهيئة منصة بالمنطقة السفلية مخصصة لإستقبال وتوجيه الزوار, إضافة إلى إعادة تأهيل وتهيئة ممرات المشي المؤدية إلى قصبة أكادير أوفلا , وإنارة الأسوار الشرقية والجنوبية , وكذا المدخل الرئيسي للقصبة.


وخلص البلاغ إلى أنه وبالموازاة مع الإفتتاح الجزئي للموقع, ستتواصل الأشغال بأوراش تهيئة الممرات الخشبية بنسبة تقدم بلغ 85 في المائة, وإستكمال المسارات الأصلية لأزقتها قبل الزلزال, وإستكمال إشغال إنارة القصبة ليشمل كافة الأسوار وتركيب اللوحات التشويرية, وإتمام عمليات الغرس.