المحامون يجتمعون بعبد النباوي والداكي اثر فضيحة “الأوديو” المسرب

مغرب تايمز - المحامون يجتمعون بعبد النباوي والداكي اثر فضيحة "الأوديو" المسرب

استنكرت جمعية هيئات المحامين بشدة التصريحات الواردة في المكالمة الهاتفية المسربة التي تجمع بين رئيسة غرفة بمحكمة النقض ورئيس غرفة الجنايات بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء، التي تكشف وجود تدخل في تغيير مسار ملف قضائي معروض على أنظار قضاة استئنافية البيضاء وعبارات تطعن في ذمة محامية تؤازر أحد المعتقلين في نفس الملف وتتهمها بـ”السمسرة” و”الابتزاز”.

وأكدت جمعية هيئات المحامين أن التصريحات الواردة في الشريط الصوتي “تمس باستقلال القضاء والمحاماة أفرادا ومؤسسات وتشكل اعتداء صريحا على الأمن القضائي كمبدأ دستوري”.

وأوردت الجمعية في بلاغ أعقب اجتماعا عقده مكتبها، أن “الأبحاث والتحريات التي أمر بها كل من الرئيس المنتدب للسلطة القضائية ورئيس النيابة العامة كل فيما يخصه، تشكل مدخلا لمعرفة الحقيقة وتحديد المسؤوليات، إعمالا لمبدأ ربط المسؤولية بالمحاسبة”.

ودعا المحامون إلى أن تكون هذه الإجراءات التمهيدية دقيقة، شاملة، سريعة وشفافة لترتيب كافة الآثار القانونية عليها، مطالبين المجلس الأعلى للسلطة القضائية بتفعيل كل الآليات الرقابية المؤسساتية.

وأعلنت ذات الجهة التي يرأسها القيادي الاستقلالي النقيب عبد الواحد الأنصاري، أنها ستعقد اجتماعا غدا الخميس، مع الرئيس المنتدب للمجلس الأعلى للسلطة القضائية، ورئيس النيابة العامة وباتفاق معهما، من أجل تدارس هذا الموضوع الذي هز أركان القضاء المغربي.