الغلاء ولوبيات الإحتكار خطر محدق بالإستقرار الإجتماعي بالمغرب

مغرب تايمز - الغلاء ولوبيات الإحتكار خطر محدق بالإستقرار الإجتماعي بالمغرب

دعت شبيبة “البيجيدي” الحكومة إلى تحمل مسؤوليتها والتدخل العاجل من أجل اتخاذ إجراءات كفيلة بمواجهة تداعيات موجة غلاء الأسعار على القدرة الشرائية لفئات واسعة من المواطنين.

وأبرزت في بلاغ لها توصل به “مغرب تايمز”، أن مقتضيات الدولة الاجتماعية التي ترفعها الحكومة الحالية شعارا بدون عمل، تفرض عليها العمل على تخفيف الأعباء المعيشية على المواطنين بدل الاجتهاد في تبرير أرباح الشركات المستفيدة من رفع الأسعار، وتزكية تضارب المصالح داخل الحكومة، والارتهان لسطوة وسيطرة لوبيات الاحتكار وتحالفات المال والسلطة”.

في السياق، حذر المكتب من أن هذه المعطيات “من شأنها إن استمرت وتفاقمت -لا قدر الله- أن تؤثر على عدد من مؤشرات الاستقرار السياسي والاجتماعي بالمغرب، كما ينبه المكتب الوطني أعضاء الحكومة إلى ضرورة ضبط تصريحاتهم والابتعاد عن استفزاز المواطنين في ظل غلاء متصاعد ووضع اجتماعي محتقن من قبيل التصريحات المتعلقة بارتفاع أثمان الأضاحي هذه السنة”.

من جانبه أكدت الشبيبة، ضرورة الإسراع بإرجاع القوانين التي سحبتها الحكومة من البرلمان خاصة مجموعة القانون الجنائي، محذرا من المساس بروح مادة تجريم الإثراء غير المشروع التي كانت سببا في عرقلة المشروع لسنوات في مجلس النواب.