حزب أخنوش “غرّق” المغاربة ولصّق تهمة “غلاء المحروقات” في الملك

مغرب تايمز - حزب أخنوش "غرّق" المغاربة ولصّق تهمة "غلاء المحروقات" في الملك


بعد أن نفذت جميع المبررات من حزب التجمع الوطني للأحرار, عقب فشله خلال مدة تدبيره لأمور لمغاربة, وإدخالهم في دوامة الغلاء وتدهور قدرتهم الشرائية, إرتأى برلمانيوه إقحام الملك في غلاء المحروقات.


وللدفاع عن موقف الحكومة أمام انتقادات المعارضة بسبب ارتفاع أسعار المحروقات، أخذ أحد البرلمانيين من حزب التجمع الوطني للأحرار, الإثنين 4 يوليوز الجاري, كلمة للتعقيب قال فيها إن “البرنامج الحكومي صادق عليه جلالة الملك، وهذا البرنامج ليس ضمنه رفع الأسعار، ارتفاع الأسعار ماشي دور الحكومة حنا مكنزيدو مكنقصو”.


هذا الحديث الذي أثار غضب المعارضة، حيث قال محمد أوزين، برلماني عن الفريق الحركي: “سيدنا ديال المغاربة كاملين أغلبية ومعارضة، لا يعقل أن نواب الأغلبية يأتون ببرنامج يصادق عليه البرلمان ويقولون صادق عليه الملك”.


كما طالب ادريس السنتيسي، رئيس الفريق الحركي، من جهته بسحب إقحام الملك من موضوع البرنامج الحكومي، موردا أن “الملك أكبر من الجميع وبعيد عن البرنامج الحكومي ولا يتحمل المسؤولية في غلاء المعيشة”.