جونسون يُغادر.. ماذا يحدث في الحكومة البريطانية ؟

مغرب تايمز - جونسون يُغادر.. ماذا يحدث في الحكومة البريطانية ؟

أفادت هيئة الإذاعة البريطانية BBC، أن رئيس الوزراء بوريس جونسون سيستقيل من زعامة حزب المحافظين اليوم الخميس، بينما سيستمر كرئيس للوزراء حتى الخريف.

وقال كريس ماسون، المحرر السياسي في بي بي سي إن “بوريس جونسون سيستقيل من منصب زعيم المحافظين اليوم – وسيستمر كرئيس للوزراء حتى الخريف”، مضيفًا أن انتخابات زعيم حزب المحافظين ستجري هذا الصيف وسيحل الفائز محل جونسون بحلول أكتوبر.

وجرت استقالة وزيري المالية والصحة إلى مزيد من الاستقالات لوزراء ومسؤولي الدولة، حيث استقال أكثر من 50 شخصا من حكومة جونسون لغاية صباح اليوم الخميس (السابع من يوليو 2022)، كما شكك العديد من النواب المحافظين في أهلية جونسون للحكم.

وبدورها أعلنت وزيرة التربية البريطانية الجديدة ميشيل دونيلان استقالتها من حكومة جونسون، بعد يومين على تعيينها. وكتبت دونيلان في رسالة إلى جونسون “وضعتنا في موقف مستحيل”.

وكان طالب وزير الخزانة البريطاني الجديد ناظم الزهاوي جونسون بالاستقالة، وذلك بعد يوم واحد فقط من توليه المنصب.
وغرد الزهاوي، على موقع تويتر، :”عليك أن تفعل الشيء الصحيح وتذهب الآن”، ما يزيد الضغوط على جونسون. وأضاف:”الأمر لا يمكن أن يستمر كذلك، وسيزداد سوءا”، وفقا لما نقلته لوكالة الأنباء البريطانية “بي إيه ميديا”.

من جانبه قال وزير الدفاع البريطاني بن والاس إن عليه التزام بالحفاظ على أمن البلاد ولا يمكنه ترك “المنصب شاغرا”، لكنه حث زملاءه في الحزب على إجبار رئيس الوزراء بوريس جونسون على الرحيل عن الحكومة.
وأورد في تغريدة على تويتر “الحزب لديه آلية لتغيير القادة وهذه هي الآلية التي أنصح زملائي باتباعها”.