القضاء “يبرأ” حجيرة والبعيوي من تهم إختلاس “4 مليارات سنتيم”

مغرب تايمز - القضاء "يبرأ" حجيرة والبعيوي من تهم إختلاس "4 مليارات سنتيم"


قضت محكمة النقض، بإلغاء الحكم الاستئنافي الصادر في حق عمر حجيرة، وعبد النبي بعيوي وآخرين، القياديين في حزب الاستقلال، وحزب الأصالة والمعاصرة، المشاركين في التحالف الحكومي، بخصوص ملف تبديد الأموال العمومية.
وألغت المحكمة ذاتها, الحكم الاستئنافي الصادر في حق كل من عمر حجيرة، وعبد النبي بعيوي ولخضر حدوش وآخرين، قاضية بإحالة الملف على محكمة أخرى, وهو ما يعيد المحاكمة الماروطونية إلى نقطة الصفر.


وجاءت متابعة النيابة العامة للمعنيين، بعد أن رصد المجلس الأعلى للحسابات اختلالات في مدينة وجدة.
وحدد المجلس ما يزيد عن 4 مليارات سنتيم، شكلت نسبة الاختلالات المالية التي رصدها المحققون في أشغال التهيئة الحضرية لمدينة وجدة خصص لها مبلغ 24 مليار سنتيم.


وهمت الاختلالات والخروقات التي رصدها المجلس الأعلى للحسابات على مستوى مدينة وجدة، في الأغلب، الميزانيات المرصودة لتزفيت الطرق.


وسبق أن أدانت غرفة الجنايات الاستئنافية، قسم جرائم الأموال، سنة 2019 عبد النبي بعيوي، رئيس جهة الشرق، صاحب “شركة بيوي للأشغال العمومية”، وعمدة المدينة عمر حجيرة، إضافة إلى الرئيس السابق لجماعة وجدة، لخضر حدوش، بالحبس النافذ.


وكانت المحكمة قد وزعت أحكاما تراوحت بين البراءة والحبس النافذ، حيث قضت في حق عمر حجيرة ولخضر حدوش بالحبس سنتين لكل منهما، فيما قضت في حق عبد النبي بعيوي بسنة واحدة حبسا نافذا.